Harith's Space!

In "Harith's Space!" I share some personal feelings, memories, thoughts and observations. Help me to make this space positive by allowing me to learn from your feedback.


في نفس السنة أذكر مدرس اللغة الانجليزية. كان مصريا واسمه أسامه ، لا يلبس شيئا غير الجلباب القصير وله لحية كجماعة الأخوان المسلمين في مصر! كان كلما أراد كتابة اسمي أخطأ وكتب (Elhareth ) بدلا من (Elharith ) وكان ذلك يثير ضيقي واستفزازي. كلما صوبتها له أعاد لي في اليوم التالي ورقة وقد أخطأ في اسمي مرة أخرى!

في ذات مرة اشترى لي والدي من انجلترا (تي شيرت) أعجبني بشده. كان عليه صورة جميلة للندن القديمة. فأصريت على لبسه في اليوم التالي وأنا مكتمل الفرحة. ولمشيئة الأقدار راودني الظمأ في حصة اللغة الانجليزية ، فذهبت نحو أستاذ اسامه وكان مشغولا بتصحيح بعض الدفاتر.. استأذنت الخروج فرد بعدم الممانعة ، ثم أدار وجهه علي بسرعة وقال (تعال هنه.. ايه ده يا حارس؟) وهو يشير لشيء ما في قميصي الجديد. قال (ده صليب!) اندهشت فنظرت أين هذا الصليب الذي لم يره أي منا.. لا أبي ولا أمي ولا أنا!.. وكان بالفعل صليبا! ولا يظهر لك إلا إن دققت النطر فستجده على قبة مبنى قيل لي أنها تسمى بالكنيسة وهي أين يصلي المسيحيون. قال أستاذ أسامه بصورة حاسمة (انته مسيحي؟) ، قلت بخلعة وأنا لا أدر بالظبط ما تعني ، ولكن من طريقة سؤاله عرفت أن الإجابة بالنفي هي الأفضل ، فقلت (لا!).. قال (أزاي تلبس دي.. مش عاوز اشوفك لابسها تاني .. انته سامع؟) ، قلت بخوف (حاضر) ثم خرجت لشرب الماء وربما لدورة المياه من بعدها! عدت للفصل بعد ذلك ووجدت كل الطلاب عينهم على ذلك القميص. منهم من يسأل (الحارث ، انته كافر؟) وأنا أجيب بالنفي والدموع توشك أن تنهمر! يومها لم أتحدث مع أحد في المدرسة ، وصرت أذهب وأجيء وأنا مكفكف يدي لأخفي ذلك الشيء الذي المسمى بالصليب. عدت للبيت وما أن أغلقت الباب حتى اجهشت بالبكاء وجريت لوالدتي وحكيت ، فأرضتني كعادتها وأتت بإبرة وخيط وغطت ذلك الشيء المسمى بالصليب بمستطيل أسود!

ح.ع

3 comments

  1. Hind  

    Loool, you really made me laugh this morning...mashallah 3alaik u still remember these stuff... U brought to me memories from my school 2 :)

  2. Anonymous  

    loooooooooool!
    aww! u were so cute and innocent!
    :P
    7aboobi

  3. Azza  

    oh my god !! all this for two little lines on a six year's old t-shirt !!!!

Post a Comment

Subscribe to: Post Comments (Atom)